الجمهورية التونسية ــ وزارة التربية ـ المندوبية الجهوية للتربية ببن عروس ـ تفقدية المدارس الإبتدائية للمروج الجنوبية

فلنــــــــــــــــــغيّــــــــــــــــــــر..مــــــــــــــــــــــــعا.


مرحبا بكم في هذا الفضاء حيث العمل التشاركي و التفاعلي و من هنا يمكنكم تبادل الخبرات في حقل التكنولوجيا ومجالات التعليم و التعلم.كما سيمكننا هذا الموقع من مواصلة النقاش و التحاور حول ما أنجز في اللقاءات التكوينية بكل حرية . و سيكون هذا الفضاء فعالا بفضل مشاركاتكم إن شاء الله.
إذا دعوة إلى جميع الزملاء إلى تسجيل العضوية في هذا الفضاء و إثراءه.
مــــــــــــــع الشــــــــــــــــــــــــكر
.

الأربعاء، 26 مايو، 2010

المشروع الثقافي البيداغوجي

انخرطت دائرة المروج الجنوبية هذه السنة ضمن المشروع الثقافي البيداغوجي. و في هذا الصدد نظمت عدة لقاءات بالدائرة تحت إشراف المتفقدة السيدة ربيعة بوعبدة. و قد قام بتنشيط الحلقات السيد حبيب غزال و السيدة دليلة عمامي, فما رأيكم زملائي زميلاتي في هذا المشروع و ما هي الإضافات التي تحققت لديكم؟

هناك 10 تعليقات:

  1. زينة يوسفي26 مايو، 2010 4:51 ص

    هذا المشروع الثقافي مفيد من حيث أنه يساهم في إظهار إبداعات التلاميذ و قد ظهر ذلك في الإنتاج الكتابي و مسرحة النص السردي مما أدخل حركية في الأقسام,

    ردحذف
  2. منيرة بوميزة27 مايو، 2010 1:26 ص

    إن المشروع الثّقافي البيداغوجي كان فرصة للمعلّم قبل التّلميذ لإخراج مواهبه الكامنة و أيضا التّخلّص من الخجل و آكتشاف بعض أخطائه البيداغوجيّة في التّعامل مع تلاميذه ليسعى إلى إصلاحها مستقبلا وذلك بفضل الألعاب الدّراميّة الّتي شارك فيها مع الممثّل المتمكّن السّيّد الحبيب غزال.

    ردحذف
  3. هو مشروع ثقافي ابداعي يساهم من ناحية في ابراز مواهب التلاميذ و تنميتها و من ناحية اخرى يعمل على اضفاء اجواء حميمية بين التلميذ والمعلم او بين التلاميذ فيم بينهم اضافة الى ما يدخله الى القسم من اجواء مرحة وهذا يدعم قدرات التلميذ من حيث التعبير او من حيث الجراة في ابداء الراي او التعليق.

    ردحذف
  4. مشروع ثقافي ناجح فهو يشجع الجميع على الدخول الى عالم المسرح والسنما وتوضيفهمافي الدائرة التعليمية وذلك بفضل الالعاب الدرامية او مسرحة النص السردي.

    ردحذف
  5. آمال مسعودي27 مايو، 2010 1:37 ص

    إن المشروع الثقافى البيداغوجي فرصةلتشجيع النّاشئة على الإبداع والإبتكار عبر التّواصل و تبادل الأفكار والمعارف وإبراز المواهب الكامنة لدى المتعلّم
    ّوذلك بالتّعاون بين افراد أسرة التّعليم لتحقيق التّحسّن و بالتّالي التّميّز

    ردحذف
  6. سلوى الشريف27 مايو، 2010 2:50 ص

    المشروع الثقافي البيداغوجي ينمي قدرات التلاميذ ويستثمر المواهب الكامنة عند الطفل فيعبر عما يختلج في نفسه مبدعا كتابيا.وذلك من خلال الانشطة الدرامية و مسرحة النص السردي .

    ردحذف
  7. هنية الخليفي27 مايو، 2010 3:01 ص

    المشروع الثقافي البيداغوجي فكرة رائدة نتاجها قيم يذكي الخيال ويحفز كل الطاقات الكامنة لدى المتعلمين فينخرطون في العمل بمشاركة فعلية .

    ردحذف
  8. عويشة السالمي27 مايو، 2010 3:06 ص

    من خلال مشاركتي في النشاط الثقافي البيداغوجي لاحظت أنه حقيقةفرصة للمعلم و المتعلم لابراز مواهبهم و ابداعاتهم خاصة بالنسبة للتلميذ المنكمش و المنطوي علىنفسه فقد اظهر حيوية فائقة على مستوى التواصل الشفوي والكتابي.

    ردحذف
  9. نورالدين جمايعي27 مايو، 2010 3:36 ص

    هذا المشروع الثقافي البيداغوجي سيساهم في خلق الرغبة لدى كافة المتدخلين في تربية ناشئتنا في المشاركة بمختلف انشطتهم البيداغوجية والثقافية وخاصة انتاجات الاطفال وابداعاتهم لابراز طاقاتهم ومواهبهم .

    ردحذف
  10. ربيعة بوعبدة22 يوليو، 2010 4:03 م

    شكرا سيّدة أحلام على المجهود الجبّار الذي تبذلينه من أجل تأثيث هذا الموقع والتعريف بأنشطة الدّائرة .

    ردحذف